صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 29

الموضوع: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    التسجيل
    09-11-2003
    الدولة
    الإمارات العربية المتحدة - أبوظبي
    المشاركات
    9,205

    Smile وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



    إلى أهل المنتدى العزيز،


    إن من أهم الامور التي نحتاجها في حياتنا حتى في خلال تواجدنا في المنتديات هو التخلق بخلق الرسول صلى الله عليه و سلم. فهو قدوتنا في كل شيء.

    و خلال بحثي لسيرته العطرة في الانترنت. وجدت هذا الموضوع الذي يكاد يكون من أهم أعمدة الأخلاق و التصرفات الإنسانية التي علمنا إياها الرسول صلى الله عليه و سلم من خلال أحاديثه الشريفة و خلال آيات من القرآن الكريم.

    و لذلك أحببت لو أضع لكم هذا الموضوع في منتداكم المحترم، متمنية أن تتبعوا ما فيه من الإرشادات و تعرفوا سبل النجاح في الدارين حتى تَسَعدوا في حياتكم و علاقاتكم مع نفسكم و مع الاخرين.

    سوف أضع سيرته في الاخلاق صلى الله عليه و سلم في المنتدى بالتدريج حتى يتسنى لكم قرائته بكل سهولة و تركيز.





    وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم





    قال تعالى وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ عن عطاء رضي الله عنه قال قلت لعبد الله بن عمرو أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة قال أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله إلا الله، ويفتح بها أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا - رواه البخاري.



    كان خلقه القرآن


    عن عائشة رضي الله عنها قالت "كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن" - رواه أحمد ومسلم وأبو داود، وزاد مسلم يغضب لغضبه ويرضى لرضاه.



    دفع السيئة بالحسنة


    لما أراد الله هدي زيد بن سعية، قال زيد لم يبق شيء من علامات النبوة إلا وقد عرفتها في وجه محمد صلى الله عليه وسلم إلا اثنتين يسبق حلمه جهله، ولا يزيده شدة الجهل عليه إلا حلمًا . قال زيد فقلت يا محمد، هل لك أن تبيعني ثمرًا_ معلومًا لي _ فباعني فأعطيته ثمانين مثقالاً من ذهب، فلما حل الأجل أتيته فأخذت بمجامع قميصه وردائه وهو في جنازة مع أصحابه ونظرت إليه بوجه غليظ وقلت له يا محمد ألا تقضيني حقي؟ فوالله ما علمتكم بني عبد المطلب إلا مطلا.ً

    ونظرت إلى عمر وعيناه تدوران في وجهه ثم رماني ببصره فقال يا عدو الله أتقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما أسمع وتصنع به ما أرى؟ فلولا ما أحاذر لومه لضربت بسيفي رأسك.

    ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إلى عمر في سكون وتؤدة، وقال أنا وهو كنا أحوج إلى غير ذلك منك يا عمر. أن تأمرني بحسن الأداء وتأمره بحسن التباعة، اذهب به يا عمر فاقضه حقه وزد عشرين صاعًا من تمر مكان ما روعته.

    فذهب بي عمر فأعطاني حقي وزادني عشرين صاعًا، وقال لي ما دعاك إلى أن فعلت ما فعلت وقلت ما قلت؟ قلت يا عمر لم يكن من علامات النبوة شيء إلا عرفته في وجه النبي صلى الله عليه وسلم حين نظرت إليه إلا اثنتين لم أخبرهما منه يسبق حلمه جهله، ولا يزيده شدة الجهل عليه إلا حلمًا، وقد خبرتهما، فأشهدك يا عمر أني قد رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد نبيًا، وأشهدك أن شطر مالي صدقة على أمة محمد.

    ثم توفي في غزوة تبوك مقبلاً غير مدبرًا - رواه الطبراني في (الكبير) ورجاله ثقات، ورواه أيضًا ابن حبان والحاكم والبيهقي ورواه أبو نعيم في الدلائل.



    الرسول صلى الله عليه وسلم يعتق من أرادوا قتله


    عن أنس رضي الله عنه قال إن ثمانين نزلوا على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من جبل التنعيم عند صلاة
    الصبح، يريدون أن يقتلوه، فأخذوا فأعتقهم النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً سورة الفتح آية 24- رواه مسلم والترمذي وأبو داود.



    كان أحسن الناس خلقًا


    عن أنس رضي الله عنه قال" كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا" - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.

    وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت "ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم" - رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.



    لم يكن فاحشًا ولا متفحشًا


    عن عبد الله بن عمرو قال "لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشًا ولا متفحشًا" - رواه البخاري.



    من مكارم أخلاقه صلى الله عليه وسلم في المصافحة والمحادثة والمجالسة


    عن أنس رضي الله عنه قال "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده، ولا يصرف وجهه من وجهه حتى يكون الرجل هو يصرفه، ولم ير مقدمًا ركبتيه بين يدي جليس له" - رواه أبو داود والترمذي بلفظه.

    وعن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال "كان صلى الله عليه وسلم يقبل بوجهه وحديثه على أشر القوم يتألفهم بذلك" - رواه الطبراني والترمذي.

    وروى مسلم "وما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم قط فقال لا".



    كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو بحسن الخلق


    عن عائشة رضي الله عنها قالت "كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي" - رواه أحمد ورواته ثقات.

    وقال صلى الله عليه وسلم "إن من خياركم أحسنكم أخلاقًا" - رواه البخاري.

    وروي عن عائشة رضي الله عنها أن رجلاً استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما رآه قال بئس أخو العشيرة وبئس ابن العشيرة، فلما جلس تطلق النبي صلى الله عليه وسلم في وجهه وانبسط إليه، فلما انطلق الرجل قالت له عائشة يا رسول الله، حين رأيت الرجل قلت له كذا وكذا، ثم تطلقت في وجهه وانبسط إليه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة متى عهدتني فحاشًا، إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من تركه الناس- أو ودعه الناس- اتقاء شره - رواه البخاري.



    كان صلى الله عليه وسلم يستعيذ من سوء الأخلاق وينهى عن اللعن


    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول "اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق" - رواه أبو داود والنسائي.

    وقال صلى الله عليه وسلم "لا ينبغي لصديق أن يكون لعانًا" - رواه مسلم.

    وقال صلى الله عليه وسلم "لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة" - رواه مسلم.

    وعندما قيل له ادع على المشركين قال صلى الله عليه وسلم "إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة" - رواه مسلم.

    أما من لعنه الرسول صلى الله عليه وسلم أو سبه أو دعا عليه، وليس هو أهلاً لذلك، كان ذلك له زكاة وأجرًا ورحمة؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم شارط ربه على ذلك كما في الحديث اللهم إنما أنا بشر، فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرًا رواه مسلم.

  2. #2
    التسجيل
    09-09-2003
    الدولة
    مكة المكرمة - Medical Student
    المشاركات
    18,300

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    مشكور أختي الامبراطورة على الموضوع الرائع والمميز ^^..
    وشكراً لك على ذكرة سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    وبالتوفيق ...



    للإيميل الرسمي رسالة على الخاص ..
    Out of order since 2005 ..
    Dr. Mustafa, MBBS Intern.

  3. #3
    التسجيل
    09-11-2003
    الدولة
    الإمارات العربية المتحدة - أبوظبي
    المشاركات
    9,205

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحـسام المهند
    مشكور أختي الامبراطورة على الموضوع الرائع والمميز ^^..
    وشكراً لك على ذكرة سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    وبالتوفيق ...
    و انت مشكور يا اخي على هذه الزيارة الجميلة منك و حظ موفق لك أينما كنت.

  4. #4
    التسجيل
    16-10-2003
    المشاركات
    1,637

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    ماشاء الله عليك اختى العزيزة
    .
    فعلا استغليتى فترة توقف المنتدى
    في انتاج درة جديدة من دررك المحلاة
    تسر الناظرين والقراء
    وتسمو بين الدرر الاخرى انها ذات مغزى
    مهم وقيم لاصحاب الافئدة والالباب السليمة
    واتمنى من الجميع ان يتحلو ويقتتدوا بخلق
    الرسول الكريم -عليه الصلاة والسلام-
    ونحن على شوق انتظار اكتمال السلسلة من قبلك
    .
    تحياتى وتقديرى لك اختى الكريمة
    وللمجهود الذى تبذلينه للنصح والارشاد
    جعله الله في ميزان حسناتك
    ونفع الله به المسلمين

  5. #5
    التسجيل
    09-11-2003
    الدولة
    الإمارات العربية المتحدة - أبوظبي
    المشاركات
    9,205

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MA7ROM
    ماشاء الله عليك اختى العزيزة
    .
    فعلا استغليتى فترة توقف المنتدى
    في انتاج درة جديدة من دررك المحلاة
    تسر الناظرين والقراء
    وتسمو بين الدرر الاخرى انها ذات مغزى
    مهم وقيم لاصحاب الافئدة والالباب السليمة
    واتمنى من الجميع ان يتحلو ويقتتدوا بخلق
    الرسول الكريم -عليه الصلاة والسلام-
    ونحن على شوق انتظار اكتمال السلسلة من قبلك
    .
    تحياتى وتقديرى لك اختى الكريمة
    وللمجهود الذى تبذلينه للنصح والارشاد
    جعله الله في ميزان حسناتك
    ونفع الله به المسلمين

    ما شاء الله عليك يا أخي. الحمد لله الاخوة العميد و الكوبرا قاموا بالنظر للموضوع و حتى أن الاخ الكوبرا شرح لي بعض الأحاديث جزاه الله خيراً. و شكراً جزيلاً على دعواتك و إن شاء الله يتحقق أمنياتنا بنهضة هذا المنتدى بالتخلق بخلق الرسول صلى الله عليه و سلم.

    شكراً مرة أخرة و تحياتي للجميع.

  6. #6
    التسجيل
    19-04-2003
    الدولة
    مملكة البحرين
    المشاركات
    3,435

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    مشكورة على الموضوع الرائع و المفيد...و هده تحفة جديدة من مواضيعك المفيدة

    فالمصطفى خير البشر...مهما ظل القلم يكتب عنه فأنه يعجز عن الكتابة عنه بسبب كثرة أخلاقه العالية التي لا توصف

    و شكراً لك مرة أخرى

  7. #7
    التسجيل
    09-11-2003
    الدولة
    الإمارات العربية المتحدة - أبوظبي
    المشاركات
    9,205

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اوستن
    مشكورة على الموضوع الرائع و المفيد...و هده تحفة جديدة من مواضيعك المفيدة

    فالمصطفى خير البشر...مهما ظل القلم يكتب عنه فأنه يعجز عن الكتابة عنه بسبب كثرة أخلاقه العالية التي لا توصف

    و شكراً لك مرة أخرى

    و انت مشكور على ردك الجميل و الذي ينبع من قلب صافي، ما شاء الله عليك

  8. #8
    التسجيل
    06-08-2004
    الدولة
    UAE
    المشاركات
    72

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    مشكووووووووووووووووووووووووووورة اختي على الاحاديث
    وانشاءالله تستمرين على هذا الفعل

  9. #9
    التسجيل
    08-07-2003
    الدولة
    ارض يذكر عليها اسم الله
    المشاركات
    354

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    السلام عليكم
    المووضع هام وكان قد غاب ذهنى شكرا اختى الامبراطورة

  10. #10
    التسجيل
    29-04-2003
    الدولة
    في قلبِ من أُحِبْ ,,,
    المشاركات
    5,179

    Post مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    الله يجزيكي الف خير يا أمبراطورة الامارات ....


    ما شاء الله والله العظيم ابداع ....لا بل تميز ....

  11. #11
    التسجيل
    06-09-2002
    الدولة
    الرياض- KSA
    المشاركات
    933

    Arrow جزاكي الله خيراً..

    -الســلام عليكم ورحمة الله وبركـــاته-


    -جزاكي الله خيراً إختنا الغاليه الإمبراطورة..وجعله الله في موازين حسناتك إن شاء الله^^-

    -صراحةً موضوع جميل..ومهما قلنا وتكلمنا عن رسولنا الكريم..عليه أفضل الصلاة والتسليم..فلن نوفيه حقه..صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين-

    -لله الحمد فقد كنت أعرف ماذكرتيه..وذكرتّني فيه من جديد..والشيئ الجديد علي..هو آخر ماذكرتيه..فجزاك الله خيراً^^-


    -لو جميع المسلمين..عملوا بسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم..وجعلوه قدوتهم وهو أولى من الجميع..لكانت الأمة الإسلامية في خير..والجميع في سعادةٍ ورضى..بإنهم ضمنوا رضى الله والجنةَ-

    -فبدلاً من إتخاذ المغني الفلاني أو الكاتب الفلاني إلخ قدوه..فالرسول الكريم أفضل الخلق والبشر محمد عليه الصلاة والسلام..هو أولى من الجميع-

    -وإسمحي لي بإضافة على موضوعك:
    [ تم حذف الرابط ]
    -هذه صفحة فيها الكثــــــــــــــــــــــــير من أخلاق وصفات الرسول عليه الصلاة والسلام..وأرجو من الجميع دخولها-


    -ذلك والله أعــلم سبحانه..فأن أصبت فمن الله العلي العظيم..وإنت أخطأت فمني ومن الشيطان الرجيم-

    -والســلام عليكم ورحمة الله وبركـــاته-
    التعديل الأخير تم بواسطة darkitp ; 10-08-2004 الساعة 10:23 AM سبب آخر: تم حذف الرابط طلبا من الكاتب , خطا مطبعي ..

    عاشوا المدريديه!
    سلمت ياموطن الأمجـــــــــــــــــاد والكرم 00000 ياموطني يارفيـــع القدر والقيم
    سلمت حام لهذا الدين ياوطنـــــــــــــــــا 00000 سما به المجد حتى حلّ في القمم
    لم تعرف الأرض أغلى منك ياوطنــــــــا 00000 مشى عليه النبي الحق بالقـــــدم

  12. #12
    التسجيل
    18-07-2003
    الدولة
    بـلاد الـiـiـiــام , دمشق ..
    المشاركات
    3,356

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    جزاك الله خيراً أختي الامبراطورة .. على الموضوع الرائع و المهم ...

    الصلاة و السلام عليك يا سيدي يا رسول الله ...


    و السلام مسك الختام ..

  13. #13
    التسجيل
    02-06-2004
    المشاركات
    14

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    فعلاا موضوع رائع وومميز
    تسلمين اختي ..

  14. #14
    التسجيل
    10-07-2004
    المشاركات
    52

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    بارك الله فيك على الاختيار الرائع وهل هناك افضل من رسول الله في هذه الدنيا لنقتدي به حاشى لله فهو سيد الخلق واكرمهم اللهم مكنا من التحلي بخلق رسولك الاعظم عليه افضل الصلاة والسلام


  15. #15
    التسجيل
    09-11-2003
    الدولة
    الإمارات العربية المتحدة - أبوظبي
    المشاركات
    9,205

    مشاركة: وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    **مشكورين على الردود الطيبة. و هذه تكملة لسيرته العطرة في الاخلاق، عسى أن تستفيدوا من هذه الصفات و تطبقوها إن شاء الله في حياتكم في الواقع و خلال المنتدى. و سوف ازيد عليها لاحقاً إن شاء الله.



    خلقه صلى الله عليه وسلم مع الخدم


    عن أنس رضي الله عنه قال" خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين، والله ما قال أف قط، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا" - رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.

    وعنه قال "كان النبي صلى الله عليه وسلم من احسن الناس خلقًا، فأرسلني يومًا لحاجة، فقلت له والله لا أذهب وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به صلى الله عليه وسلم ، فخرجت حتى أمر على صبيان وهم يلعبون في السوق، فإذا النبي صلى الله عليه وسلم قد قبض بقفاي من ورائي، فنظرت إليه وهو يضحك فقال يا أنس أذهبت حيث أمرتك؟ قلت نعم، أنا أذهب يا رسول الله – فذهبت" رواه مسلم وأبو داود.



    خلقه صلى الله عليه وسلم مع أهله


    قال صلى الله عليه وسلم "خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي، وما أكرم النساء إلا كريم ولا أهانهن إلا لئيم" - رواه ابن عساكر عن علي، والترمذي عن عائشة، وابن ماجة عن ابن عباس.

    ومن دلائل شدة احترامه وحبه لزوجته خديجة رضي الله عنها، إن كان ليذبح الشاة ثم يهديها إلى خلائلها (صديقاتها)، وذلك بعد مماتها وقد أقرت عائشة رضي الله عنها بأنها كانت تغير من هذا المسلك منه - رواه البخاري.

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت" كان صلى الله عليه وسلم إذا خلا بنسائه ألين الناس وأكرم الناس ضحاكًا بسامًا" - رواه ابن عساكر بسند ضعيف.

    وروى مسلم أن عائشة رضي الله عنها كانت إذا شربت من الإناء، أخذه صلى الله عليه وسلم فوضع فمه على موضع فمها وشرب، وإذا تعرقت عرقًا وهو العظم الذي عليه اللحم أخذه فوضع فمه على موضع فمها.

    وقد روي أنه صلى الله عليه وسلم وضع ركبته لتضع عليها زوجه صفية رضي الله عنها رجلها حتى تركب على بعيرها - رواه البخاري.

    وأوصى صلى الله عليه وسلم بالمرأة الزوجة، فقال "استوصوا بالنساء خيرًا، فإن المرأة خلقت من ضلع، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء خيرًا" - رواه الشيخان.

    وقال صلى الله عليه وسلم "بم يضرب أحدكم امرأته ضرب الفحل ثم لعله يعانقها وفي رواية جلد العبد" - رواه البخاري.

    وقال صلى الله عليه وسلم "أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا، وخياركم خياركم لنسائهم" أخرجه أحمد بإسناد حسن، والترمذي وقال حديث حسن صحيح.

    وقال صلى الله عليه وسلم "إن من أعظم الأمور أجرًا النفقة على الأهل" - رواه مسلم.



    ملاعبته ومفاكهته لأهله


    عن عائشة رضي الله عنها قالت "خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن، فقال للناس اقدموا فتقدموا، ثم قال لي تعالي حتى أسابقك فسبقته، فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت خرجت معه في بعض أسفاره، فقال للناس تقدموا فتقدموا، ثم قال لي تعالي أسابقك فسبقني، فجعل يضحك وهو يقول هذا بتلك" - رواه أحمد.



    حلم النبي صلى الله عليه وسلم


    كان مما يحبه صلى الله عليه وسلم من الصفات صفتا الحلم والأناة وقد قال صلى الله عليه وسلم لأشج عبد القيس "إن فيك خصلتين يحبهما الله ورسوله الحلم والأناة" - أخرجه مسلم.

    وعن أنس رضي الله عنه قال "كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي فجذبه بردائه جذبة شديدة، فنظرت إلى صفحة عنق النبي، وقد أثر بها حاشية الرداء من شدة جذبته، ثم قال يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه فضحك ثم أمر له بعطاء".

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال "كان النبي صلى الله عليه وسلم يجلس معنا في المسجد يحدثنا، فإذا قام قمن قيامًا حتى نراه قد دخل بعض بيوت أزواجه، فحدثنا يومًا فقمنا حين قام، فنظرنا إلى أعرابي قد أدركه، فجبذه بردائه فحمر رقبته، وكان رداؤه خشنًا، فالتفت إليه، فقال له الأعرابي احملني على بعيري هذين، فإنك لا تحملني من مالك ولا مال أبيك.


    فقال صلى الله عليه وسلم لا وأستغفر الله، لا وأستغفر الله، لا أحملك حتى تقيدني من جذبتك التي جبذتني، وبعد ذلك يقول له الأعرابي والله لا أقيد لها فذكر الحديث، ثم دعا رجلاً فقال له احمل له على بعيريه هذين، على بعير شعيرًا، وعلى الآخر تمرًا، ثم التفت إلينا فقال انصرفوا على بركة الله - رواه أبو داود والنسائي.



    ما انتقم لنفسه وما ضرب خادمًا ولا أمره


    عن عائشة رضي الله عنها قالت "ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين قط إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثمًا، فإن كان إثمًا كان أبعد الناس منه وما انتقم صلى الله عليه وسلم لنفسه قط إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم".


    وفي رواية ما ضرب رسول الله شيئًا قط بيده ولا امرأة ولا خادمًا إلا أن يجاهد في سبيل الله - رواه مالك والشيخان وأبو داود.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •