النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

  1. #1
    الصورة الرمزية life maker
    life maker غير متصل عضوة مميزة في المنتدى الإسلامي
    التسجيل
    10-08-2004
    الدولة
    أبحث عن الالم و حينها تجدني
    المشاركات
    117

    يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

    يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي



    أيتها الأمة العزيزة…
    أيتها الأمة الحبيبة…
    يا أمتي الغالية…
    يا خير أمة أخرجت للناس


    أكتب لك تلك لأن اسمك محفور في ثنايا روحي..
    أكتب لك تلك الكلمات لأني بحبك متيمة..
    أكتب لك تلك الكلمات لأن بي شوق دفين لرؤيتك في أعلى القائمة..


    أبثها إليك دامية لأني سأمت حالتك اليوم
    و عذراً إن بدت كلماتي قاسية
    لا تؤاخذيني فرؤية الجميع في المقدمة
    و أنت يا أمتي من كنت جنب الشمس تلتصقي
    حالتك يا غالية لا تسر صديق أو حتى عدو

    أمتي بحثت طويلاً و عميقاً عن أكثر الهموم التي تتكابل علي
    فما وجدت سوى همك يا عزيزتي يشغلني و يؤرقني..


    فعدت أبحث في دهاليز تاريخك و حواري سجلاتك علي أكتشف أهمك هذا قديم أم حديث؟؟!! فوجدته حديث حداثة قروننا الأخيرة هذه وخلال بحثي يا أمتي أبهرتني أمجادك…………

    فالتاريخ يا حبيبتي سطر لك بأحرف من نور أيام عزك ..أيام كان رسولك حي يرزق.. أيام حكمنا الصادق الصديق أبو بكر و حين حكمنا العادل الفاروق عمر و حين حكمنا الحكيم الحاني ذو النورين عثمان و حين حكمنا الإمام أبو تراب علي و حين حكمنا عمر بن عبد العزيز المقسط الطيب و أيام صلاح الدين و سيف الدين قطز و أمراء غرناطة و عائلة خوارزم شاه و أيام التجار المسلمين ذوي الأخلاق الرفيعة و غيرهم الكثير مما لا يعد و لا يحصى ففي تلك الأيام يا حبيبتي ما مر يوم إلا و سجل لك التاريخ مجداً جديداً…

    ثم رحت يا أمتي أقلب دفاتر التاريخ فقرأت "إن هذه أمتكم أمة واحدة" فقرأتها ناصعة البياض مشرقة إشراق الشمس
    ووجدت كل معاني العدل و الأخوة و المحبة و المساواة و الاستقامة و التعاون و الشرف و المروءة و العلم و الأخلاق و الغنى و الأدب
    وجدتها ظاهرة واضحة جلية


    أخذتني الدهشة و ارتسمت علامات استفهام كثيرة هل الأمة الموجودة الآن هي سليلة تلك الأمة العظيمة؟؟!! أيمكن ؟؟! هل نسل هؤلاء العظام بهذا الشكل و هذه الحالة؟؟!!
    استبعدت هذا الاحتمال لكن الواقع كان يفرض هذا الاحتمال… فرحت أراجع أنسابنا فوجدتنا بحق أحفاد تلك الأمة و نحن هم سلالة العظام…

    قلت في نفسي كيف؟؟ لما لسنا مثلهم؟؟؟ ألم نرث صفاتهم؟؟؟ أولسنا أحفادهم!!!
    فرد التاريخ قائلاً " إن صفات أجدادك لا تورث بل تُكتسب " فرددت عليه قائلة لكن كيف نكتسبها؟؟؟
    فرد علي بغلظة "
    بالدين"
    "بالدين"
    "بالدين
    "

    عرفت ما يقصد و وصلني ما يشير له فتحسرت على هؤلاء العظام كيف نكوم نحن سلاتهم!!!
    لكني رجعت و تفألت و رحت أعقد مقارنة بين الأوضاع سابقاً!!!!!و حالياً!!
    حسبتني سأجد وجه شبه و لو بسيط و لكن للأسف لا يوجد أي شبه بل إن الشبه معدوم , أمتي لقد كنت سابقاً ذات ملامح جميلة عظيمة لكن اليوم أنت بلا ملامح أصلاً , لا جميلة أو حتى قبيحة…


    وجدت الجملة التي حفظها التاريخ عنا "إن هذه أمتكم أمة واحدة" قد قسمنها نحن لأكثر من أمة فهناك أمة عربية و أخرى كردية و بربرية و زنجية و هندية و تركية
    لك الله يا أمتي كنت قد أعزك الله بالإسلام فإذا بك تدعيه لترضي بقوميات جعلتها بديلاً لكلمة "الأمة الإسلامية"

    وجدت المعاني السامية التي فاح عطرها في جنبات التاريخ قد غُيرت
    فالجور أصبح من صفاتك
    و العداوة من خصائصك
    و التفرقة من أولوياتك
    و الانحراف من سماتك
    و الجهل من صورك
    و الخسة صفة أصيلة في أبنائك
    و الفقر من ظواهرك

    لك الله يا أمتي … أنت خير أمة أخرجت للناس…أأنت هي ؟؟؟؟
     فهذا حاكم يظلم رعيته كأنه يملكها و ليس هم و نحن الذين كنا فينا عمر
     و تلك أحد دولنا بعد أن قُسمنا تعتدي على أختها و نحن من وضع لنا الرسول الأكرم مبادئ الأخوة
     و تلك دولة من دولنا تتوسط لدى عدونا لتفريق أختها و نحن من قيل فينا" إن هذه أمتكم أمة واحدة"
     و هذا شبابنا و لا أحكي لك يا أمتي عليه فأنت أدرى و نحن من كنا فينا أسامة بن زيد
     أما جهل أبنائك فحدث و لا حرج…أخرجي لي عالم يا أمتي عالم مسلم يتقي الله أو حدثيني عن أفرادك يا أمتي… كلهم أو أغلبهم جهلة و لا فخر و نحن تلك الأمة التي أمرت بطلب العلم كفرض!!!
     و أما خسة أبنائك فيكفيني السكوت عله يفسر و أنتي يا أمتي من بعث رسولك ليتمم مكارم الأخلاق
     و أما فقرنا فنحن أفقر الخلق فكراً و عقلاً و إن كنا أغنياء مالاً لكن الأغنياء مالاً مستبدين و الفقراء كثر نحن أمة الإسلام التي كان فينا عمر بن عبد العزيز


    آسفة يا أمتي إن قسوت لكني ما أقول
    هذا إلا لأن جرحك يدميني و يؤلمني و لا
    يعجبني كيفية علاجك فهي بدائية
    أريد علاج علمي حديث فعال


    لكن مع كل تلك الصورة المعتمة رأيت فيك من يستحقون كونهم فيك يا أمتي لكني أستحلف بالله هؤلاء ارفعوا رؤوسكم …انظروا إلى فوق …فوق
    أترى هذا؟؟؟
    أتراه
    دقق النظر جيداً
    هذه قمة مجدك يــــــــــــا مسلم …هل رأيتها؟؟؟
    إنها تنتظرك لتتربع عليها هيا اجمع زادك و أمضي… أجمع حولك كل من تعرفهم و أيقظهم من نومهم ثم أرفع رؤوسهم ليروا معك القمة ثم أمضوا معاً و أكثروا الزاد فالطريق طويل و لكن يمكننا الإسراع
    يا مسلمين لقد نزلنا عن القمة لأننا تركنا ديننا فتمسكوا بدينكم
    إخواني أين البطولة ؟؟؟ أين التطلع للأمام؟؟؟ أين الطموح إلى السحاب؟؟؟
    و حين تصل للقمة نـــــــادي بأعلى صوتك و قل "إن هذه أمتكم أمة واحدة"
    و بعدها عش هانئاً
    عش سعيداً
    كن بحق سليل العظام…………….ابن الأبطال……………حفيد الخالدين


    هذه يا أمتي شكواي
    هذه يا أمتي رسالتي
    هذا يا أمتي خطابي


    أعلم أني دست على الجرح لكن يجب علينا أن ندوس على الجرح و لنمضي في درب أجدادنا العظام الكرام الأعزاء الأبطال الخالدين

    جاهد نفسك و اقهرها
    كن حاكمها و لست محكومها
    قل لها لا……..و ألف لا
    قل لها سأسلك درب جدودي على الرغم منك
    قل لها لن أرضى يوماً أن يضيع هذا الدرب على يدي


    و لك مني السلام يا أمة السلام

  2. #2
    التسجيل
    06-09-2002
    الدولة
    الرياض- KSA
    المشاركات
    933

    Arrow

    -الســلام عليكم ورحمة الله وبركـــاته-

    -جـــــزاك الله خيراً على هذا الموضوع الجميل والمميز -
    -ولنا عودةٌ في هذا الموضوع..أحببت أن أكون أول المشاركين..تحياتي -

    -ذلك والله أعــلم سبحانه..فأن أصبت فمن الله العلي العظيم..وإن أخطأت فمني ومن الشيطان الرجيم-
    -والســلام عليكم ورحمة الله وبركـــاته-
    -أبـو معـاذ-

    عاشوا المدريديه!
    سلمت ياموطن الأمجـــــــــــــــــاد والكرم 00000 ياموطني يارفيـــع القدر والقيم
    سلمت حام لهذا الدين ياوطنـــــــــــــــــا 00000 سما به المجد حتى حلّ في القمم
    لم تعرف الأرض أغلى منك ياوطنــــــــا 00000 مشى عليه النبي الحق بالقـــــدم

  3. #3
    التسجيل
    29-04-2003
    الدولة
    في قلبِ من أُحِبْ ,,,
    المشاركات
    5,179

    Post مشاركة: يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

    ماشاء الله ....

    موضوع متميز حقاً...

    الله يجزيك الخير علية .....

  4. #4
    التسجيل
    26-02-2003
    المشاركات
    884

    مشاركة: يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخت الفاضلة / life maker

    صاحبة الدرر والروائع , كلمات خرجت من قلب مكلوم , ضاق به حال

    هذه الأمة , فاخذت تبحثين بشوق عن تلك القيم والمعاني في امة

    وتلك العظمة والرفعة التي قرأتي عنها كثير في كتب السير والتاريخ

    واعتراف بها العدوا قبل الصديق , كتب ملأها نور وتضحية واقدام , جهاد

    ودعوة وعلم واجتهاد , امة في حاضرها اخذت تتملص وتقطع اواصر اي

    علاقة لها بذلك التاريخ المشرف بدعاوى باطلة من اصحاب عقول سمجة

    سخيفة , تدعي زورا وبهتانا ان التاريخ لا يكرر نفسه وان الدين هو لاصحاب

    الافق الضيق , ويدعون للتحرر ... للتحرر من ماذا ؟؟؟



    للتحرر من اسباب التخلف والتأخر (حسب ما يزعمون ) اوليس كل ذلك

    التاريخ العظيم كفيل بالرد على تلك الدعوى !!!

    الم يكن اجدادنا رموزا الحضارة ومشاعل العلم تنير للامم الطريق,

    هلم نتطلع الى حال هذه الامة ومالذي حصل لها ؟ ومن ماذا وكيف

    وهل يفقد مجد القرون في سنوات !!


    انظر الى حال هذه الامة وقد ظهر الفساد فيها في البر والبحر والجو

    ولم يسلم منها بيت , وقد طغت واستشرت وبدأت هذه الامة تعود

    الى المقدمة بخطوات بطيئة !! مقدمة ماذا ؟ مقدمة الابتكار والتفنن

    والابداع ..... في ماذا ؟؟


    في طرق افساد البيوت والعوائل وهدم البقية الباقية من الفضيلة !

    معاول الهدم اصبحت من داخل الأمة اكثر من مافي خارجها ,

    همسة في اذن كل شخص ينتظر النصر والتمكين لهذه الامة ....

    لا تنتظر النصر فلا أظن النصر لهذه الامة وهي على هذا الحال كيف لا

    وقد هزم الرسول وهو النبي بسبب معصية واحدة في معركة احد..


    انظر الى تلك الاطباق التي عمرت البيوت بالخنا والفجور ..

    انظر الى اولئك الفتية يتابعون كل مستقذر وكل قبيح في عالم

    هذه الشبكة العنكبوتية ... وكأنهم الذباب لا يحط الا على القذى,

    انظر الى تلك البرامج وقد جندت اولئك الفاتنات يتمايلن ويصدرن

    تلك الاهات والاصوات المنكرة ... وقد تسمر الملايين لمجرد رؤية


    ذلك الشيطان البشري الذي ابى الا ان يطبق تلك المقولة الخالدة:

    (تتمنى الزانية ان ترى جميع النساء زواني )

    اصبحت بيوت الفضيلة بيوت تزمت وتشدد وارهاب !

    اهل الصلاح اهل تعصب وتخلف ورجعية !

    العلماء اصحاب فتاوى عتى عليها الزمن ولا تتناسب مع متطلبات

    العصر !! اي عصر هذا ؟ ... عصر الاباحية وانتشار الجاهلية الاولى

    بكل معانيها .


    ليس السؤال ماذا يحصل الان فجميعنا يعلم واقعنا المر..

    السؤال ماذا فعلت انا وانت وكاتب الموضوع ومن رد عليه

    هل اصبح هوان الامة وضعفها محل ابداع وصياغة مواضيع ادبية

    يصفق لها الادباء!!! نريد موضوعا يخصص ليتحدث كل منا مالذي فعله

    ليساعد في اصلاح واقع هذه الامة , نريد حلول كفا بنا جلدا للذات

    فالجلد لا يغير ولا يفيد اذا لم يكن هناك خطوات وحلول ومحاولات

    لانتشال هذه الامة ...


    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله الا انت استغفرك وأتوب اليك
    التعديل الأخير تم بواسطة Ceaser ; 09-09-2004 الساعة 02:56 PM

  5. #5
    الصورة الرمزية life maker
    life maker غير متصل عضوة مميزة في المنتدى الإسلامي
    التسجيل
    10-08-2004
    الدولة
    أبحث عن الالم و حينها تجدني
    المشاركات
    117

    مشاركة: يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

    شكراً أخوتي على الردود جعلكم الله العوض لتلك الأمة
    جعلكم الله أنتم ورثة العظام..


    أخواني ما سطرت يداي لكم لم يكن إلا ما أشعر به …ما يأبى إلا أن أصيح به

    أخواني حالنا لا يخفى على أحد و مع ذلك رأيت كل من يطلق على نفسه مسلم لا يهمهم
    رأيتهم يضحكون
    رأيتهم يلعبون
    رأيتهم للغرب تابعين
    رأيتهم و رأيتهم و رأيتهم


    لماذا أخواني؟؟؟ لماذا لا أسمع إي صوت أو حتى صداه ؟؟؟ لماذا ؟؟؟

    هل مرور السنين جعلنا خرسى… أنحن خرسى اللسان أم خرسى الأفكار..

    ما تكلمت مع مسلم إلا ورأيته يكلمني في التوافه حتى بتنا معروفين بذلك


    الرجال ليس لهم هم إلا الماتش الفلاني و من فاز و من خسر… بل رأيت الناس يتعاركون بسبب الخسارة و الآخرين ينظمون مهرجان للاحتفال بالفوز…

    الشباب لم يعد له هم إلا كيف مظهره و هل تلك معجبة أم لا …

    السيدات لم يعد لهم مجال إلا الطبخ و تربية العيال و شغل البيت

    و الفتيات لم يعد لهم هم يؤرقهم إلا الماكب جميل أو لا و ماذا تلبس اليوم و كيف تلهث وراء الموضة … وكيف تجذب الأنظار لها كلما مشيت…


    يا الله ما تلك الأمة … تلك أمة ضائعة .. سلكت طريقاً ليس طريقها أبداً

    و حين تتحدث معهم عن شئ من هموم الأمة … فأنت للأسف معقد و عايش في العصور الوسطى… و حضرتهم هم الذين يعايشون العصر
    كيف عايشوه؟؟؟
    بتقليد أعمى للغرب و ليتنا قلدنا الغرب في شئ جاد قلدناهم في التوافه


    أقلب في الفضائيات فأحزن لمدى الانحطاط الذي وصلت إليه أمة الأخلاق

    أسير في شوارع بلادي فأصطدم بواقع لا يقبل إلا أن تكون في انحدار

    و حين أسمع من أجانب يقولون " لم نرى أبداً مسلم ناجح"..
    و معهم كل الحق فنحن من أعطيناهم حق هتك أعراضنا و نحن من جعلهم يصل لهذه الدرجة من التعدي في الكلام


    أتعجب هل فعلاً أعيش في بلاد مسلمة …هل أنا واثقة؟؟؟ لم يعد هناك فرق بين العيش في بلاد مسلمة و أخرى غير مسلمة… فالأمور متشابهة هنا و هناك…

    ماذا أفعل هنا …… لست لهنا أنتمي………… أنا أنتمي لأمة محمد و ليس لأمة التقليد و العمى و الخرس …

    مشكلتنا الأولى و الأخيرة أننا انحرفنا عن منهج الله… فلو عاد لنا هذا المنهج فقد فزنا و رب الكعبة

    أذكر مقولة مسلم أمريكي مسلم " أعطوني أربعين شاباً مسلماً يعرفون دينهم حقاً و أنا أضمن لكم أن أفتح بهم الأمريكتين"

    الدين
    ثم الدين
    ثم الدين
    ثم الدين


    هذا هو الحل……………… لكن كيف نعيده و نحن من رضينا أن نرميه و نستبدله…………

    متى يعود يا أمتي؟؟؟؟؟ متى؟؟؟؟؟
    متى يكون كوني مسلمة شرف أي شرف…
    متى يقال مسلم فيلتفت العالم له
    متى
    متى
    هل سيطول انتظاري…… أسرعي بربك


    و عليكم السلام من الله و رحمته و بركاته

  6. #6
    التسجيل
    29-01-2008
    المشاركات
    94

    رد: يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

    لن يطول الانتظار فهناك العاملون لأعادة الحكم بما أنزل الله
    هناك من يعمل لعودة الخلافة فبدون العودة لها لن ينصرنا
    فنحن هزمنا بعد أن صرنا دولأ بدل دولة واحدة
    وهناك مئة حاكم بدل حاكم واحد إمام واحد يقودنا
    وهناك مئة راية بعد أن كانت راية واحدة هي راية العقاب

  7. #7
    التسجيل
    13-02-2008
    المشاركات
    2

    رد: يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

    اختي في الله
    جازاك الله عنا كل خير

  8. #8
    التسجيل
    03-03-2007
    المشاركات
    8

    رد: يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة life maker مشاهدة المشاركة
    يا أمتي… تلك شكواي أبثها إليك..فاسمعي..واعي..واعملي



    أيتها الأمة العزيزة…
    أيتها الأمة الحبيبة…
    يا أمتي الغالية…
    يا خير أمة أخرجت للناس


    أكتب لك تلك لأن اسمك محفور في ثنايا روحي..
    أكتب لك تلك الكلمات لأني بحبك متيمة..
    أكتب لك تلك الكلمات لأن بي شوق دفين لرؤيتك في أعلى القائمة..


    أبثها إليك دامية لأني سأمت حالتك اليوم
    و عذراً إن بدت كلماتي قاسية
    لا تؤاخذيني فرؤية الجميع في المقدمة
    و أنت يا أمتي من كنت جنب الشمس تلتصقي
    حالتك يا غالية لا تسر صديق أو حتى عدو

    أمتي بحثت طويلاً و عميقاً عن أكثر الهموم التي تتكابل علي
    فما وجدت سوى همك يا عزيزتي يشغلني و يؤرقني..


    فعدت أبحث في دهاليز تاريخك و حواري سجلاتك علي أكتشف أهمك هذا قديم أم حديث؟؟!! فوجدته حديث حداثة قروننا الأخيرة هذه وخلال بحثي يا أمتي أبهرتني أمجادك…………

    فالتاريخ يا حبيبتي سطر لك بأحرف من نور أيام عزك ..أيام كان رسولك حي يرزق.. أيام حكمنا الصادق الصديق أبو بكر و حين حكمنا العادل الفاروق عمر و حين حكمنا الحكيم الحاني ذو النورين عثمان و حين حكمنا الإمام أبو تراب علي و حين حكمنا عمر بن عبد العزيز المقسط الطيب و أيام صلاح الدين و سيف الدين قطز و أمراء غرناطة و عائلة خوارزم شاه و أيام التجار المسلمين ذوي الأخلاق الرفيعة و غيرهم الكثير مما لا يعد و لا يحصى ففي تلك الأيام يا حبيبتي ما مر يوم إلا و سجل لك التاريخ مجداً جديداً…

    ثم رحت يا أمتي أقلب دفاتر التاريخ فقرأت "إن هذه أمتكم أمة واحدة" فقرأتها ناصعة البياض مشرقة إشراق الشمس
    ووجدت كل معاني العدل و الأخوة و المحبة و المساواة و الاستقامة و التعاون و الشرف و المروءة و العلم و الأخلاق و الغنى و الأدب
    وجدتها ظاهرة واضحة جلية


    أخذتني الدهشة و ارتسمت علامات استفهام كثيرة هل الأمة الموجودة الآن هي سليلة تلك الأمة العظيمة؟؟!! أيمكن ؟؟! هل نسل هؤلاء العظام بهذا الشكل و هذه الحالة؟؟!!
    استبعدت هذا الاحتمال لكن الواقع كان يفرض هذا الاحتمال… فرحت أراجع أنسابنا فوجدتنا بحق أحفاد تلك الأمة و نحن هم سلالة العظام…

    قلت في نفسي كيف؟؟ لما لسنا مثلهم؟؟؟ ألم نرث صفاتهم؟؟؟ أولسنا أحفادهم!!!
    فرد التاريخ قائلاً " إن صفات أجدادك لا تورث بل تُكتسب " فرددت عليه قائلة لكن كيف نكتسبها؟؟؟
    فرد علي بغلظة "
    بالدين"
    "بالدين"
    "بالدين
    "

    عرفت ما يقصد و وصلني ما يشير له فتحسرت على هؤلاء العظام كيف نكوم نحن سلاتهم!!!
    لكني رجعت و تفألت و رحت أعقد مقارنة بين الأوضاع سابقاً!!!!!و حالياً!!
    حسبتني سأجد وجه شبه و لو بسيط و لكن للأسف لا يوجد أي شبه بل إن الشبه معدوم , أمتي لقد كنت سابقاً ذات ملامح جميلة عظيمة لكن اليوم أنت بلا ملامح أصلاً , لا جميلة أو حتى قبيحة…


    وجدت الجملة التي حفظها التاريخ عنا "إن هذه أمتكم أمة واحدة" قد قسمنها نحن لأكثر من أمة فهناك أمة عربية و أخرى كردية و بربرية و زنجية و هندية و تركية
    لك الله يا أمتي كنت قد أعزك الله بالإسلام فإذا بك تدعيه لترضي بقوميات جعلتها بديلاً لكلمة "الأمة الإسلامية"

    وجدت المعاني السامية التي فاح عطرها في جنبات التاريخ قد غُيرت
    فالجور أصبح من صفاتك
    و العداوة من خصائصك
    و التفرقة من أولوياتك
    و الانحراف من سماتك
    و الجهل من صورك
    و الخسة صفة أصيلة في أبنائك
    و الفقر من ظواهرك

    لك الله يا أمتي … أنت خير أمة أخرجت للناس…أأنت هي ؟؟؟؟
     فهذا حاكم يظلم رعيته كأنه يملكها و ليس هم و نحن الذين كنا فينا عمر
     و تلك أحد دولنا بعد أن قُسمنا تعتدي على أختها و نحن من وضع لنا الرسول الأكرم مبادئ الأخوة
     و تلك دولة من دولنا تتوسط لدى عدونا لتفريق أختها و نحن من قيل فينا" إن هذه أمتكم أمة واحدة"
     و هذا شبابنا و لا أحكي لك يا أمتي عليه فأنت أدرى و نحن من كنا فينا أسامة بن زيد
     أما جهل أبنائك فحدث و لا حرج…أخرجي لي عالم يا أمتي عالم مسلم يتقي الله أو حدثيني عن أفرادك يا أمتي… كلهم أو أغلبهم جهلة و لا فخر و نحن تلك الأمة التي أمرت بطلب العلم كفرض!!!
     و أما خسة أبنائك فيكفيني السكوت عله يفسر و أنتي يا أمتي من بعث رسولك ليتمم مكارم الأخلاق
     و أما فقرنا فنحن أفقر الخلق فكراً و عقلاً و إن كنا أغنياء مالاً لكن الأغنياء مالاً مستبدين و الفقراء كثر نحن أمة الإسلام التي كان فينا عمر بن عبد العزيز


    آسفة يا أمتي إن قسوت لكني ما أقول
    هذا إلا لأن جرحك يدميني و يؤلمني و لا
    يعجبني كيفية علاجك فهي بدائية
    أريد علاج علمي حديث فعال


    لكن مع كل تلك الصورة المعتمة رأيت فيك من يستحقون كونهم فيك يا أمتي لكني أستحلف بالله هؤلاء ارفعوا رؤوسكم …انظروا إلى فوق …فوق
    أترى هذا؟؟؟
    أتراه
    دقق النظر جيداً
    هذه قمة مجدك يــــــــــــا مسلم …هل رأيتها؟؟؟
    إنها تنتظرك لتتربع عليها هيا اجمع زادك و أمضي… أجمع حولك كل من تعرفهم و أيقظهم من نومهم ثم أرفع رؤوسهم ليروا معك القمة ثم أمضوا معاً و أكثروا الزاد فالطريق طويل و لكن يمكننا الإسراع
    يا مسلمين لقد نزلنا عن القمة لأننا تركنا ديننا فتمسكوا بدينكم
    إخواني أين البطولة ؟؟؟ أين التطلع للأمام؟؟؟ أين الطموح إلى السحاب؟؟؟
    و حين تصل للقمة نـــــــادي بأعلى صوتك و قل "إن هذه أمتكم أمة واحدة"
    و بعدها عش هانئاً
    عش سعيداً
    كن بحق سليل العظام…………….ابن الأبطال……………حفيد الخالدين


    هذه يا أمتي شكواي
    هذه يا أمتي رسالتي
    هذا يا أمتي خطابي


    أعلم أني دست على الجرح لكن يجب علينا أن ندوس على الجرح و لنمضي في درب أجدادنا العظام الكرام الأعزاء الأبطال الخالدين

    جاهد نفسك و اقهرها
    كن حاكمها و لست محكومها
    قل لها لا……..و ألف لا
    قل لها سأسلك درب جدودي على الرغم منك
    قل لها لن أرضى يوماً أن يضيع هذا الدرب على يدي


    و لك مني السلام يا أمة السلام
    جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم

    وقفت علـي القبــور مسلمــا .... قبـر الحبيـب فلـم يـرد جوابي
    أحبيـب مـالـك لا تــرد جوابنــا ..... أنسيــت بعـدي خلــة الأحبـاب
    قال الحبيب وكيف لي بجوابكم ..... وأنا رهيــن جنــادل وتــــراب
    أكل التراب محاسني فنسيتكم ..... وحجبت عن أهلي وعن أترابي
    فعليكـم منـي السـلام تقطعـــت .... منـي ومنـكم خلـة الأحبـــــاب

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •