صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 21

الموضوع: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

  1. #1
    التسجيل
    30-01-2005
    المشاركات
    1,782

    Question هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!




    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين .. أما بعد :


    أختاه.. يا جوهرة مكنونة ويا درة مصونة يامن شرفكِ الله بهذا الدين العظيم وبفضله وحده اصطفاكِ لكي تكوني من أمة محمد صلى الله عليه وسلم يامن حملتِ على عاتقكِ أوامرهذا الدين ونواهيه فاتبعتِ ما يرضي الله جل وعلا وابتعدتِ على ما يسخطه لتفوزي بجنة الخلد التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر !



    أخيتي الغالية .. كيف فرطتي في أمر من أوامر الله جل وعلا وكشفتِ ذلك الغطاء عن وجهكِ السمح ورمز جمالكِ وبهائكِ فجعلتيه عرضتاً للرجال الأجانب ينظرون إليه ويتلذذون به كيفما شاءوا وأرادوا وفوق ذلك افتتانهم به ! وتلك غريزة في بني آدم كما قال رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم: ( مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنْ النِّسَاءِ ) رواه البخاري ومسلم .. فهل ترضين يا أختي الحبيبة أن تكوني سبباً في فتنة كل من ينظر إليكِ من الرجال الأجانب صدقيني هذا لايرضي الله جل وعلا ولا يرضيكِ فالله لم يجيز لك كشف وجهكِ إلا عند النساء مثلكِ والمحارم من الرجال فقط وإليكِ هنا أدلة وجوب تغطية المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب:




    من القرآن الكريم :


    قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) (الأحزاب / 59)

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : " أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة " .

    وتفسير الصحابي حجة بل قال بعض العلماء : إنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم . وقوله رضي الله عنه : ويبدين عيناً واحدة إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين . والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة.




    قوله تعالى: ( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) (النور /60)

    وجه الدلالة من الآية أن الله تعالى نفى الجناح وهو الإثم عن القواعد وهن العجائز اللاتي لا يرجون نكاحاً لعدم رغبة الرجال بهن لكبر سنهن بشرط أن لا يكون الغرض من ذلك التبرج والزينة.وتخصيص الحكم بهؤلاء العجائز دليل على أن الشواب اللاتي يرجون النكاح يخالفنهن في الحكم ولو كان الحكم شاملاً للجميع في جواز وضع الثياب ولبس درع ونحوه لم يكن لتخصيص القواعد فائدة . ومن قوله تعالى ( غير متبرجات بزينة ) دليل آخر على وجوب الحجاب على الشابة التي ترجو النكاح لأن الغالب عليها إذا كشفت وجهها أنها تريد التبرج بالزينة وإظهار جمالها وتطلع الرجال لها ومدحها ونحو ذلك ، ومن سوى هذه فنادر والنادر لا حكم له .




    قوله تعالى : ( لا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلا أَبْنَائِهِنَّ وَلا إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلانِسَائِهِنَّ وَلا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا ) (الأحزاب / 55) .

    قال ابن كثير رحمه الله : لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بين أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند قوله تعالى : "ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن"



    ثم أسألكِ بالله أخيتي الحبيبة هل كانت نساء النبي صلى الله عليه وسلم والصحابيات الجليلات المعروفات بتقواهن وورعهن وحيائهن يسمحن للقاصي والداني برؤية وجوههن والتلذذ بجمالهن والافتتان بهن وهن العفيفات الطاهرات المؤمنات ؟! لا أقول بأنكِ لا تتصفين بهذه الصفات حاشاكِ أخيتي الغالية لكني أريد مني ومنكِ الإقتداء بهن في جميع أحوالهن بغية نيل رضا الخالق سبحانه وتعالى في كل حال ! استمعي معي أيتها الفاضلة وتأملي ماذا كانت تقول نساء النبي في مسألة تغطية المرأة لوجهها :




    ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحدٌ من الغلس . وقالت : لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو إسرائيل نساءها " . وقد روى نحو هذا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه .

    والدلالة من هذا الحديث من وجهين :

    أحدها: أن الحجاب والتستر كان من عادة نساء الصحابة الذين هم خير القرون وأكرمهم على الله عزوجل .

    الثاني: أن عائشة أم المؤمنين وعبد الله ابن مسعود رضي الله عنهما وناهيك بهما علماً وفقهاً وبصيرة أخبرا أن الرسول صلى الله عليه وسلم لو رأى من النساء ما رأياه لمنعهن من المساجد وهذا في زمان القرون المفضلة فكيف بزماننا !!



    عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ الرُّكْبَانُ يَمُرُّونَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُحْرِمَاتٌ فَإِذَا حَاذَوْا بِنَا سَدَلَتْ إِحْدَانَا جِلْبَابَهَا مِنْ رَأْسِهَا عَلَى وَجْهِهَا فَإِذَا جَاوَزُونَا كَشَفْنَاهُ " رواه أبو داوود (1562) .

    ففي قولها " فإذا حاذونا "تعني الركبان " سدلت إحدانا جلبابها على وجهها " دليل على وجوب ستر الوجه لأن المشروع في الإحرام كشفه فلولا وجود مانع قوي من كشفه حينئذٍ لوجب بقاؤه مكشوفا ًحتى مع مرور الركبان .




    عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ : لَمَّا نَزَلَتْ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ خَرَجَ نِسَاءُ الْأَنْصَارِ كَأَنَّ عَلَى رُؤوسِهِنَّ الْغِرْبَانَ مِنْ الْأَكْسِيَةِ . سنن أبي داود : كتاب اللباس : باب في قوله تعالى ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) .

    قال صاحب عون المعبود في شرح سنن أبي داود في شرح عبارة :
    (كأن على رؤوسهن الغربان ) : جمع غراب ( من الأكسية ) : جمع كساء شبهت الخُمُر [جمع خمار ] في سوادها بالغراب .





    وعن عائشة رضي الله عنها قالت في حادثة الإفك : ( وَكَانَ صَفْوَانُ بْنُ الْمُعَطَّلِ السُّلَمِيُّ ثُمَّ الذَّكْوَانِيُّ قَدْ عَرَّسَ مِنْ وَرَاءِ الْجَيْشِ، فَأدلَجَ فَأَصْبَحَ عِنْدَ مَنْزِلِي، فَرَأَى سَوَادَ إِنْسَانٍ نَائِمٍ فَأَتَانِي فَعَرَفَنِي حِينَ رَآنِي، وَقَدْ كَانَ يَرَانِي قَبْلَ أَنْ يُضْرَبَ الْحِجَابُ عَلَيَّ، فَاسْتَيْقَظْتُ بِاسْتِرْجَاعِهِ حِينَ عَرَفَنِي، فَخَمَّرْتُ وَجْهِي بِجِلْبَابِي )


    أسمعتِ أخيتي ماذا قالت (خمرت وجهي بجلبابي ) أي غطيت وجهي بجلبابي ولم تقل غطيت رأسي ! فكيف بعد هذه الأدلة تشككين في وجوب تغطيتكِ لوجهكِ !





    وللمزيد حول هذا الموضوع إليكِ غاليتي :

    حكم تغطية الوجه بالأدلة التفصيلية
    أدلة المبيحين لكشف الوجه والرد عليها






    أما هنا فأنقل إليكِ بعض المفاسد المترتبة على كشف المرأة لوجهها :

    أولا: أن كشف المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب معصية لله تعالى ومعصية لرسول الله صلى الله عليه وسلم والمعاصي شؤمها عظيم وخطرها جسيم في الدنيا وفي الآخرة .

    ثانياً: أن فيه زوال لحياء المرأة ... فإن حياءها مرتبط بحجابها فإن تبرجت وأسفرت عن وجهها زال حياؤها .


    ثالثاً: أن كشف المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب مؤد للافتتان بها من الرجال والشباب .فتكون سبباً في فتنتهم وإنحرافهم فتحمل إثمها وإثمهم ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    رابعاً: أنها تعرِّض نفسها للإيذاء بالكلمات الساقطة والنظرات العابثة من مرضى ً القلوب .

    خامسا: أنها قد تعرِّض نفسها للإختطاف أو الإيذاء الجسدي والعياذ بالله عند الفتنة بها

    سادساً: أنها قد تعرض نفسها للعين والحسد سواء من عيون الإنس أو حتى من عيون الجن .. وعندها تطوف الأرض بحثاً عن العلاج من غير فائدة .. إلا أن تعود فتتوب .

    سابعاً: أنها قد تعرض نفسها لدعاء بعض الصالحين فيدعون عليها غيرة لدين الله تعالى ...

    ثامناً: أن في ذلك تعويد للأمة على استمراء المنكرات شيئاً فشيئاً .. فاليوم كشف للوجه ..وغداً للرأس والشعر وبعد غد للذراع . وبعد ذلك ...؟!! والعياذ بالله

    تاسعاً: أن فيه نشر للمنكرات في هذه الأمة . وقد قال تعالى : {وَلا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا} (لأعراف:56)

    عاشراً: أن المرأة إذا رأت نفسها مساوية للرجل في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل فيها حياء ولا وجل من مزاحمة الرجال والإختلاط بهم ومجاهرتهم بالكلام والرد وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عظيم.[رسالة الحجاب لسماحة الشيخ ابن باز ]

    الحادي عشر : أن المرأة حينما تكشف وجهها .. إنما تسعد بذلك أعداء الأمة من اليهود والنصارى فيفرحون بذلك أشد الفرح .. في حين أنها تعادي أولياء الله من دعاة الخير .

    الثاني عشر : أن في ذلك تقليد لنساء الغرب وتشبه بهم فلا يكاد المسلم يفرق بين نساء المسلمين ونساء الكافرين .وقد قال صلى الله عليه وسلم ومن تشبه بقوم فهو منهم ) رواه أحمد2/50وأبوداود 4031 .

    الثالث عشر : قلت والأشد من ذلك ما قد استحوذ على قلوب كثير من نساء المسلمين وفي بلاد كثيرة من كشف العين والتلثم فتخرج المرأة مبدية نصف وجهها وتظن أنها قد تحجبت وكذبت والله ثم كذبت فهي بهذا الصورة والهيئة فتنة عظيمة للرجال ..

    فاتقي الله يا أمة الله ولا يكن حالك كحال تلك النسوة المتلثمات !!

    من كتاب كلمات عابرة للمرأة المسلمة المعاصرة/الشيخ محمد أمين مرزا عالم.



    وأخيراً بعض المقاطع لكِ غاليتي والتي فيها والله من الخير الكثير

    هذا والله أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    بقلم/ مهاجرة إلى الله .. مع نقل الأدلة والمفاسد.














    التعديل الأخير تم بواسطة مهاجرة إلى الله ; 18-07-2012 الساعة 11:19 AM

  2. #2
    التسجيل
    03-12-2009
    المشاركات
    2,449

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    لله درك أختى ,,,,

    جزاك الله الجنة ورحم الله والديك ..

    وكثر الله من أمثالك ...

  3. #3
    التسجيل
    13-01-2011
    الدولة
    بيت الله
    المشاركات
    3,294

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    شكرا لك أختي للأسف لا اغطي وجهي و الله يرزقني التوبة
    تحياتي لك

  4. #4
    التسجيل
    30-01-2005
    المشاركات
    1,782

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صارم مشاهدة المشاركة
    لله درك أختى ,,,,

    جزاك الله الجنة ورحم الله والديك ..

    وكثر الله من أمثالك ...

    حياك الله أخي صارم

    العفو أخي أنا لم أقدم شيئاً سوى اليسير في سبيل هذا الدين ونصحاً لأخواتي المسلمات
    جزاك الله خيراً

    في حفظ المولى

  5. #5
    التسجيل
    30-01-2005
    المشاركات
    1,782

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة استغفار مشاهدة المشاركة
    شكرا لك أختي للأسف لا اغطي وجهي و الله يرزقني التوبة
    تحياتي لك

    أختي وحبيبتي استغفار

    يعلم الله كم أحبكِ فيه أنتِ وجميع أخواتي الفاضلات في هذا المنتدى
    أخيتي الحبيبة أدركي نفسكِ ! ابذلي كل شيء في سبيل مرضات الله جل وعلا
    تذكري أن العمر لحظات وستنقضي
    ولن ينجيكِ بعد رحمة الله عز وجل سوى عملكِ الصالح
    لا حُجة لكِ أمام الله بعدما علمتِ الحقيقة وقرأتِ آياته الكريمة وسمعتِ أقوال السلف الصالح في هذا الشأن
    فالهمة الهمة أخيتي والعزم العزم ولا تجعلي للشيطان عليكِ سبيلاً
    بل قدمي مرضات الله سبحانه وتعالى على كل أحد سواه
    صدقيني ستسعدين بإذن الله في دنياكِ وآخرتكِ

    دمتِ حبيبتي في حفظ الله

  6. #6
    التسجيل
    24-12-2007
    المشاركات
    49

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    بصراحة منذ طفولتي و انا اسمع ان تغطية الوجه مستحب و ليس واجبا و سمعت من قبل انه يجوز للمرأة الكشف عن كفيها و وجهها فقط اذا كانت عاملة او ما شابه هذا حتى لا يعيق عملها
    و اعتقد انه في زمننا هذا اغلب النساء عاملات و تغطيتهن لوجوههن قد يعيق اعمالهن, بصراحة ان لا اعتقد ان كشف الوجه حرام ما دامت البنت لم تبالغ في التبرج و لم تخرج بهدف لفت الانتباه
    على كل اشكرك يا اختي

  7. #7
    التسجيل
    03-12-2009
    المشاركات
    2,449

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفتاة السطورية مشاهدة المشاركة
    بصراحة منذ طفولتي و انا اسمع ان تغطية الوجه مستحب و ليس واجبا و سمعت من قبل انه يجوز للمرأة الكشف عن كفيها و وجهها فقط اذا كانت عاملة او ما شابه هذا حتى لا يعيق عملها
    و اعتقد انه في زمننا هذا اغلب النساء عاملات و تغطيتهن لوجوههن قد يعيق اعمالهن, بصراحة ان لا اعتقد ان كشف الوجه حرام ما دامت البنت لم تبالغ في التبرج و لم تخرج بهدف لفت الانتباه
    على كل اشكرك يا اختي

    بعد أذن أختى العزيزة مهاجرة,,,

    أولا : مرحبا بك أختى العزيزة وشرفنا تواجدك بيننا , وإن شاء تستفيدى وتفيدى .

    ثانيا : سانقل لك أقوال لبعض العلماء :

    أقوال بعض العلماء في وجوب تغطية المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب :

    قال أبو بكر الرازي الجصاص الحنفي (ت370هـ) في تفسيره لقوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) : " في هذه الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الأجنبيين ، وإظهار الستر و العفاف عند الخروج لئلا يطمع أهل الريب فيهن ".( أحكام القرآن 3/371) .


    قال أبو بكر بن العربي المالكي رحمه الله (ت 543هـ) عند تفسيره لقوله تعالى ( وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ) : " و المرأة كلها عورة ؛ بدنها وصوتها ، فلا يجوز كشف ذلك إلا لضرورة أو لحاجة ، كالشهادة عليها ، أو داء يكون ببدنها " (أحكام القرآن 3/616).



    قال النووي رحمه الله (ت676هـ) في المنهاج ( وهو عمدة في مذهب الشافعية ) : " و يحرم نظر فحل بالغ إلى عورة حرة كبيرة أجنبية وكذا وجهها وكفها عند خوف الفتنة ( قال الرملي في شرحه : إجماعاً ) وكذا عند الأمن على الصحيح " . قال ابن شهاب الدين الرملي رحمه الله (ت1004هـ) في شرحه لكلام النووي السابق : " و وجهه الإمام : باتفاق المسلمين على منع النساء أن يخرجن سافرات الوجوه ، وبأن النظر مظنة الفتنة ، و محرك للشهوة .. وحيث قيل بالتحريم وهو الراجح : حرم النظر إلى المنتقبة التي لا يبين منها غير عينيها و محاجرها كما بحثه الأذرعي ، و لاسيما إذا كانت جميلة ، فكم في المحاجر من خناجر "اهـ (نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج في الفقه على مذهب الشافعي 6/187ـ188) .


    قال النسفي الحنفي رحمه الله (ت701هـ) في تفسيره لقوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ): " يرخينها عليهن ، و يغطين بها وجوههن وأعطافهن " (مدارك التنزيل 3/79) .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (ت728هـ): " وكشف النساء وجوههن بحيث يراهن الأجانب غير جائز. وعلى ولي الأمرِ الأمرُ بالمعروف والنهى عن هذا المنكر وغيره ، ومن لم يرتدع فإنه يعاقب على ذلك بما يزجره " ( مجموع الفتاوى 24 / 382 ) .


    قال ابن جزي الكلبي المالكي رحمه الله (ت741هـ) في تفسيره لقوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) : " كان نساء العرب يكشفن وجوههن كما تفعل الإماء ، وكان ذلك داعياً إلى نظر الرجال لهن ، فأمرهن الله بإدناء الجلابيب ليستر بذلك وجوههن " ( التسهيل لعلوم التنزيل 3/144).



    قال ابن القيم رحمه الله (ت751هـ) في إعلام الموقعين ( 2/80) : " العورة عورتان : عورة النظر ، وعورة في الصلاة ؛ فالحرة لها أن تصلي مكشوفة الوجه والكفين ، وليس لها أن تخرج في الأسواق و مجامع الناس كذلك ، والله أعلم ".



    وقال تقي الدين السبكي الشافعي رحمه الله (ت756هـ) : " الأقرب إلى صنيع الأصحاب أن وجهها و كفيها عورة في النظر " ( نهاية المحتاج 6/187) .



    قال ابن حجر في شرح حديث عائشة رضي الله عنها وهو في صحيح البخاري أنها قالت : " لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) أَخَذْنَ أُزْرَهُنَّ فَشَقَّقْنَهَا مِنْ قِبَلِ الْحَوَاشِي فَاخْتَمَرْنَ بِهَا " . قال ابن حجر (ت852هـ) في الفتح (8/347) : " قوله ( فاختمرن ) أي غطين وجوههن " .



    قال السيوطي (ت911هـ) عند قوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) : " هذه آية الحجاب في حق سائر النساء ، ففيها وجوب ستر الرأس والوجه عليهن " (عون المعبود 11/158 ) .



    قال البهوتي الحنبلي رحمه الله (ت1046هـ) في كشاف القناع ( 1/266) : " الكفان والوجه من الحرة البالغة عورة خارج الصلاة باعتبار النظر كبقية بدنها " .


    وغيرهم كثير ولولا خشية الإطالة لنقلت أقوالهم .



    وقد قال بوجوب تغطية المرأة لوجهها وكفيها جمع كبير من العلماء المعاصرين ، منهم أصحاب الفضيلة : عبدالرحمن بن سعدي ، ومحمد بن إبراهيم آل الشيخ ، ومحمد الأمين الشنقيطي ، و عبدالعزيز بن عبدالله بن باز ، وأبو بكر جابر الجزائري ، و محمد بن عثيمين ، وعبدالله بن جبرين ، وصالح الفوزان ، وبكر بن عبدالله أبو زيد ـ رحمهم الله ، وحفظ الأحياء منهم ـ وغيرهم كثير .


    و أنقل هنا كلام العلامة محمد بن عثيمين . قال رحمه الله بعد أن قرر وجوب تغطية المرأة لوجهها وكفيها : " وإني لأعجب من قوم يقولون : إنه يجب على المرأة أن تستر قدمها ، ويجوز أن تكشف كفيها !! فأيهما أولى بالستر ؟! أليس الكفان ؛ لأن نعمة الكف وحسن أصابع المرأة وأناملها في اليدين أشد جاذبية من ذلك في الرجلين .
    وأعجب أيضاً من قوم يقولون : إنه يجب على المرأة أن تستر قدميها ، ويجوز أن تكشف وجهها !! فأيهما أولى بالستر ؟! هل من المعقول أن نقول إن الشريعة الإسلامية الكاملة التي جاءت من لدن حكيم خبير توجب على المرأة أن تستر القدم ، وتبيح لها أن تكشف الوجه ؟! .
    الجواب : أبداً هذا تناقض ؛ لأن تعلق الرجال بالوجوه أكثر بكثير من تعلقهم بالأقدام .
    ( إلى أن قال رحمه الله ) : " أنا أعتقد أن أي إنسان يعرف مواضع الفتن ورغبات الرجال لا يمكنه إطلاقاً أن يبيح كشف الوجه مع وجوب ستر القدمين ، وينسب ذلك إلى شريعة هي أكمل الشرائع وأحكمها .


    ولهذا رأيت لبعض المتأخرين القول بأن علماء المسلمين اتفقوا على وجوب ستر الوجه لعظم الفتنة ؛ كما ذكره صاحب نيل الأوطار

    عن ابن رسلان .. " ( فتاوى المرأة المسلمة 1/403ـ404 ) .





  8. #8
    التسجيل
    30-01-2005
    المشاركات
    1,782

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفتاة السطورية مشاهدة المشاركة
    بصراحة منذ طفولتي و انا اسمع ان تغطية الوجه مستحب و ليس واجبا و سمعت من قبل انه يجوز للمرأة الكشف عن كفيها و وجهها فقط اذا كانت عاملة او ما شابه هذا حتى لا يعيق عملها
    و اعتقد انه في زمننا هذا اغلب النساء عاملات و تغطيتهن لوجوههن قد يعيق اعمالهن, بصراحة ان لا اعتقد ان كشف الوجه حرام ما دامت البنت لم تبالغ في التبرج و لم تخرج بهدف لفت الانتباه
    على كل اشكرك يا اختي


    من أين أتيتِ بهذه الفتوى غاليتي

    بداية أخيتي ليس في أحكام الشريعة الإسلامية ما يسمى أعتقد ولا أعتقد .. لدينا آيات من القرآن الكريم وأحاديث من السنة النبوية وأقوال المفسرين من كبار الصحابة رضوان الله عليهم في شأنهما ..



    أسألكِ أختي الحبيبة سؤالاً بسيطاً هل يُعقل أن يوجب الإسلام ستر قدم المرأة عن الرجال ويبيح لها أن تكشف وجهها الذي هو أصل الجمال فيها !!!!

    الجواب يعرفه كل أحد يا أختاه !!



    وحتى النساء الصحابيات رضوان الله عليهن كن يخرجن من بيوتهن لحاجة لم تقل إحداهن بأن غطاء الوجه يعيقني عن تأدية أموري خارج المنزل مع التركيز على الحياة الصعبة التي كن يعشنها في ذلك الزمان ومع هذا لم تتخل إحداهن عن حجابها الكااامل وغطاء وجهها قط !!

    وهناك أدلة على ذلك أدرج لكِ هنا إحداها :

    تلك المؤمنة الطاهرة العفيفة الذي قُتل لها ولد في إحدى الغزوات مع الرسول صلى الله عليه وسلم .. فجاءة تبحث عن ولدها بين القتلى وهي(متنقبة ) فقيل لها كيف تبحثين عنه وأنت متنقبة ومتحجبة ...؟ قد لا تعرفينه ..!!
    فأجابت المؤمنة إجابة من أطاع الله فقالت .. لأن أفقد والله ولدي خيراً لي من أن أفقد حيائي وديني ..!! إن الله خاطب رسوله قائلاً
    ( يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونسآء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما )

    فلله درهن أين نحن منهن !!!



    وسؤال آخر أخيتي هل اطلعتِ على الروابط التي أدرجتها في هذا الموضوع وهل استمعتِ إلى المقاطع التي وضعتها والتي تُقنع الصغير قبل الكبير وفيها من الحقائق ما يزيل اللبس في وجوب تغطية المرأة لوجهها أمام الرجال ؟!

    استمعي إليها أخيتي وإن كان لكِ بعدها قول فأسمعينا إياه هنا



    وقبل ذلك أعلم أن هناك أدلة يستدل بها البعض في جواز كشف المرأة لوجهها لذلك أدرج لكِ هنا أدلة المبيحين لكشف الوجه
    والرد عليها :



    - أدلة المبيحين لكشف الوجه

    ولا أعلم لمن أجاز نظر الوجه والكفين من الأجنبية دليلاً من الكتاب والسنة سوى ما يأتي:

    الدليل الأول:
    قوله تعالى: {وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا} حيث قال ابن عباس رضي الله عنهما: «هي وجهها وكفاها والخاتم». قال الأعمش عن سعيد بن جبير عنه. وتفسير الصحابي حجة كما تقدم.

    ( الرد على هذا الدليل )

    عن تفسير ابن عباس ثلاثة أوجه:

    أحدهما: محتمل أن مراده أول الأمرين قبل نزول آية الحجاب كما ذكره شيخ الإسلام ونقلنا كلامه آنفاً.

    الثاني: يحتمل أن مراده الزينة التي نهى عن إبدائها كما ذكره ابن كثير في تفسيره ويؤيد هذين الاحتمالين تفسيره رضي الله عنه لقوله تعالى: {يأَيُّهَا النَّبِىُّ قُل لأزْوَاجِكَ وَبَنَـاتِكَ وَنِسَآءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ}. كما سبق في الدليل الثالث من أدلة القرآن.

    الثالث: إذا لم نسلم أن مراده أحد هذين الاحتمالين فإن تفسيره لا يكون حجة يجب قبولها إلا إذا لم يعارضه صحابي آخر. فإن عارضه صحابي آخر أخذ بما ترجحه الأدلة الأخرى، وابن عباس رضي الله عنهما قد عارض تفسيره ابن مسعود رضي الله عنه حيث فسر قوله: {إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا}. بالرداء والثياب وما لابد من ظهوره فوجب طلب الترجيح والعمل بما كان راجحاً في تفسيريهما.



    الدليل الثاني:
    ما رواه أبو داود في «سننه» عن عائشة رضي الله عنها أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلّم، وعليها ثياب رقاق فأعرض عنها وقال: «يا أسماء إن المرأة إذا بلغت سن المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا». وأشار إلى وجهه وكفيه.

    ( الرد على هذا الدليل )

    وعن حديث عائشة بأنه ضعيف من وجهين:

    أحدهما: الانقطاع بين عائشة وخالد بن دريك الذي رواه عنها كما أعله بذلك أبو داود نفسه حيث قال: خالد بن دريك لم يسمع من عائشة وكذلك أعله أبو حاتم الرازي.

    الثاني: أن في إسناده سعيد بن بشير النصري نزيل دمشق تركه ابن مهدي، وضعفه أحمد وابن معين وابن المديني والنسائي وعلى هذا فالحديث ضعيف لا يقاوم ما تقدم من الأحاديث الصحيحة الدالة على وجوب الحجاب. وأيضاً فإن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها كان لها حين هجرة النبي صلى الله عليه وسلّم، سبع وعشرون سنة. فهي كبيرة السن فيبعد أن تدخل على النبي صلى الله عليه وسلّم، وعليها ثياب رقاق تصف منها ما سوى الوجه والكفين والله أعلم، ثم على تقدير الصحة يحمل على ما قبل الحجاب لأن نصوص الحجاب ناقلة عن الأصل فتقدم عليه.



    الدليل الثالث:
    ما رواه البخاري وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما أن أخاه الفضل كان رديفاً للنبي صلى الله عليه وسلّم، في حجة الوداع فجاءت امرأة من خثعم فجعل الفضل ينظر إليها وتنظر إليه فجعل النبي صلى الله عليه وسلّم، يصرف وجه الفضل إلى الشق الاخر، ففي هذا دليل على أن هذه المرأة كاشفة وجهها.

    ( الرد على هذا الدليل )

    وعن حديث ابن عباس بأنه لا دليل فيه على جواز النظر إلى الأجنبية لأن النبي صلى الله عليه وسلّم، لم يقر الفضل على ذلك بل حرف وجهه إلى الشق الاخر ولذلك ذكر النووي في شرح صحيح مسلم بأن من فوائد هذا الحديث تحريم نظر الأجنبية، وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري في فوائد هذا الحديث: وفيه منع النظر إلى الأجنبيات وغض البصر، قال عياض وزعم بعضهم أنه غير واجب إلا عند خشية الفتنة قال: وعندي أن فعله صلى الله عليه وسلّم، إذا غطى وجه الفضل كما في الرواية. فإن قيل: فلماذا لم يأمر النبي صلى الله عليه وسلّم، المرأة بتغطية وجهها فالجواب أن الظاهر أنها كانت محرمة والمشروع في حقها أن لا تغطي وجهها إذا لم يكن أحد ينظر إليها من الأجانب، أو يقال لعل النبي صلى الله عليه وسلّم، أمرها بعد ذلك. فإن عدم نقل أمره بذلك لا يدل على عدم الأمر. إذ عدم النقل ليس نقلاً للعدم. وروى مسلم وأبو داود عن جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلّم، عن نظرة الفجاءة فقال: «اصرف بصرك» أو قال: فأمرني أن أصرف بصري.



    الدليل الرابع:
    ما أخرجه البخاري وغيره من حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنه في صلاة النبي صلى الله عليه وسلّم، بالناس صلاة العيد ثم وعظ الناس وذكرهم ثم مضى حتى أتى النساء فوعظهن وذكرهن وقال: «يا معشر النساء تصدقن فإنكن أكثر حطب جهنم». فقامت امرأة من سطة النساء سعفاء الخدين. الحديث، ولولا أن وجهها مكشوفاً ما عرف أنها سعفاء الخدين.

    ( الرد على هذا الدليل )

    وعن حديث جابر بأن لم يذكر متى كان ذلك فإما أن تكون هذه المرأة من القواعد اللاتي لا يرجون نكاحاً فكشف وجهها مباح، ولا يمنع وجوب الحجاب على غيرها، أو يكون قبل نزول آية الحجاب فإنها كانت في سورة الأحزاب سنة خمس أو ست من الهجرة، وصلاة العيد شرعت في السنة الثانية من الهجرة.



  9. #9

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    جزاك الله خيري الدنيا والآخرة
    ارضى بما قسمه لك الله تعيش مرتاح القلب والبدن

  10. #10
    التسجيل
    02-08-2011
    الدولة
    ًًًًًًٌََََُُُ ًًًًًًََََُُُالـكـوQ8يـت ًًًًًًٌٌَُُُُ ًًًًًًَََُُُ
    المشاركات
    648

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    جزاك الله كل خير اختي الفاضله

    مجهود تشكرين عليه أسأل الله ان يجعل ماتقومين به في ميزان حسناتك
    ... تواضع للناس ... امنحهم الحب ... اقض حوائجهم ... لا تستهتربارائهم ... كن مبتسما لهم ... انا متاكد انك ستكسب قلوبهم ...



    ابــو مــحـمــد

    دخولي متقطع



  11. #11
    التسجيل
    30-01-2005
    المشاركات
    1,782

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوريــ مـهــنـــد ـــان مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيري الدنيا والآخرة


    اللهم آميين ..

    وجُزيت بمثله أخي الكريم

    حُييت



  12. #12
    التسجيل
    30-01-2005
    المشاركات
    1,782

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة GNC مشاهدة المشاركة
    جزاك الله كل خير اختي الفاضله

    مجهود تشكرين عليه أسأل الله ان يجعل ماتقومين به في ميزان حسناتك


    وجزاك الله بمثله أخي الكريم أبو محمد

    أسأل الله أن يكتب لنا ولكم الأجر والمثوبة بمنه وكرمه ونعمائه إنه تعالى جوادٌ كريم

    بورك عطائك أيها الفاضل



  13. #13
    التسجيل
    01-06-2010
    الدولة
    عالمي هو الخيااال
    المشاركات
    977

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حبيبتي .. مهاجرة

    لفت نظري أسم الموضوع .. والذي جاء بطريقة جميلة تشُد الانتباه لها .. وهي طريقة السؤال .. الذي سيدفعنا للقراءة وبالتالي سكب ما بالجعبة من أجل الإجابة عليه
    موضوع رائعٌ كهذا ،،، لم أذهب بفكري بعيداً .. من قام بكتابته لنا ..
    لقد علمتُ أنها أناملك الرائعة التي ترسم لنا حروفاً من ذهب ..
    وفكرك الواسع الأفق ، وقلبك المسلم الغيور ..

    حقاً أخية .. رسمتِ فأبدعت ..
    وحتى لو كنت لبعض السطور نقلتي .. في نظري .. كان إبداعا

    نعم إننا مسلمات .. مُحبات لديننا ، غيورات على أعراضنا .. ولا نقول ولا نفعل إلا ما يُرضي ربنا ... بإذن الله .

    ولكن للأسف الكبير ، وأنا أتكلم عن بلادي الغاليه .. التي نشأنا فيها منذُ نعومة أظفارنا على الحجاب الشرعي وتغطية الوجه ..

    للأسف أن تغطية الوجه بأتت في نظر بعض الناس ، أنها فقط للسيدات المتشددات في الدين ، وأصبحنا نرى من الفتيات والنساء المتزوجات من تنزع غطاء وجهها أمام الرجال بحجة العمل ، ومن تنزعه بحجة أنها لا تتبرج، وأخرى لا ترتديه وتتبرج وعندما تقدمي لها النصيحه ، تقول أنك تغاري منها !!!!

    وأخرى تنزعه قائلة أني من القواعد من النساء حيثُ أنها خمسينية في العمر أو أكثر ولكن وجهها مايزال فاتن الملامح ،
    وربنا العظيم له في خلقة البشر أسرار وقُدرات عجيبة .

    ولست أبالغ بل يعلم الله حجم الاعداد التي وصلت في بلدنا الغالي من النساء اللاتي لا يُغطين وجوههن ، مما جعل حتى الفتيات والأطفال الصغار يستنكروا هذا المنظر فكيف بنا كمسلمات غيورات على ديننا .

    وأتعجب كل العجب عندما أرى بعض النساء عربيات والأجنبيات ، يسترن وجوههن ويرتدين النقاب ، وبنات الوطن ينزعنه ( ولست أعني الكل ) بل البعض .. وأسأل الله أن لا يأتي يوم ونقول ... الأغلب .

    ولي بضع كلمات لكل أخت وكل مسلمة ومؤمنة موحدة .. أُحاج بها عند ربي يوم القيامة حين يسألنا ، هل نهيتم عن المنكر وأمرتم بالمعروف ؟


    أقول لك ياأخيتي الغالية
    يا جوهرة مصونه


    لو كان رب بيتك أو رب عملك يأمركِ بأمر في نطاق واجباتك ، وعدم تأديته سيتسبب في خسرانك بيت أو وظيفتك ، فهل ستُطيعيه أم سترفضي ؟

    فكيف ( بمالك الملك ) أخيتي كيف ؟

    بصدق ، وبأمانه بينك وبين نفسك أجيبي . وأعلمي أننا لا نسمعك ولا نراك ، ولكن عالم الغيب يراك ويسمعك ( سبحانه ) .

    وأعلمي أن جهاد النفس عن الشهوات هو من أعظم أنواع الجهاد ... وفقنا الله وإياك .


    أختي الغالية مهاجرة

    سلم قلمك الذي رسم
    وأناملك التي تفننت في الرسم
    وشخصك الذي فكر وأبدع

    بورك فيك أخية

    ونفع
    بك الاسلام والمسلمين .
    سبحانك اللهم أستغفرك من كل ذنب وأتوب اليك.




    أختك / دمية الخيط

  14. #14
    التسجيل
    31-07-2010
    المشاركات
    154

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    السلام عليكم :-

    يعطيكي العافية اختي مهاجرة والله يزيد من أمثالك
    وللأسف اللي يدعون لترك الحجاب صاروا في كل محفل
    يتغنون بتخلف الاسلام بكبت المراة و تقدم الغرب في الحرية



    شكراا



  15. #15

    رد: هل تكشفين وجهكِ أمام الرجال ؟!

    تسلم على هذا الموضوع القيم الرائع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •